Google plus twitter facebook RSS feed Berlangganan
Bahtsul Masail mudi mesra

suntik membatalkan puasa?

Suntikan apakah membatalkan puasa
Pertanyaan:
  1. Apakah suntik membatalkan puasa?
  2. Adakah perbedaan hukum bila suntikan tersebut mengandung nutrisi yang bisa menggantikan makanan ?

Jawab:
1.Rincian hukumnya adalah:
  • Kalau suntikannya pada rongga terbuka seperti perut, kerongkongan maka batal puasa.
  • Kalau suntikannya bukan pada rongga seperti pada pantat atau lengan maka tidak batal.
2.Tidak ada perbedaan hukum antara suntikan yang memakai zat yang mengandung nutrisi yang bisa mengenyangkan ataupun tidak.

Penjabaran Masalah
Yang membatalkan puasa adalah memasukkan sesuatu ke dalam rongga terbuka, baik berupa makanan maupun bukan. Maka bila suntikan tersebut di lakukan pada bagian yang bisa menyebabkan sampai sesuatu secara langsung ke dalam rongga terbuka maka bisa membatalkan puasa. Sedangkan suntikan pada lengan atau daerah lain yang tidak sampai ke dalam rongga maka tidaklah membatalkan puasa, sama seperti masuk air dalam badan melalui pori-pori kulit.

Namun demikian sebagian ulama berpendapat bahwa menyuntikkan zat yang bisa mengenyangkan bisa membatalkan puasa. Pendapat ini di anggap kuat oleh Habib Hasan bin Ahmad bin Muhammad al-Kaf dalam kitab Taqrirat as-Sadidah fi Masail Mufidah hal 452 Dar Mirats an-Nabawi bahkan Habib Muhammad bin Ahmad asy-Syathiri dalam kitab Yaqut an-Nafis jilid 1 hal 467 Dar Hawi, mengatakan ijmak para ulama bahwa suntik zat yang bisa mengenyangkan bisa membatalkan puasa. Namun kutipan ijmak ini rasanya sangat perlu di tinjau kembali karena pengarang Taqrirat Sadidah menyebutkan adanya khilaf para ulama. Selain itu dalam penjabaran para ulama dalam kitab terdahulu yang menjelaskan tidak batal puasa apabila memasukkan sesuatu ke selain rongga terbuka tanpa merinci lebih lanjut bahwa yang masuk tersebut zat yang mengeyangkan atau tidak, sehingga dapat di simpulkan bahwa hal ini berlaku umum baik yang masuk tersebut adalah zat yang bisa mengenyangkan ataupun bukan, keduanya sama-sama tidak membatalkan puasa. Bahkan juga di temukan penjelasan Syeikh Ali Jum’ah yang mengutip penjelasan Syeikh bakhit al-Muthi`i setelah beliau membawa nash-nash para ulama dari empat mazhab :

ومن هذا يُعلَم أن الحقنة تحت الجلد لا تفسد الصوم باتفاق المذاهب الأربعة، سواء كانت للتداوي أو للتغذية أو للتخدير، وفي أي موضع من ظاهر البدن؛ لأن مثل هذه الحقنة لا يصل منها شيء إلى الجوف من المنافذ المعتادة أصلاً، وعلى فرض الوصول فإنما تصل من المَسَامّ فقط، وما تصل إليه ليس جوفًا ولا في حكم الجوف، وليست تلك المَسَامُّ مَنْفَذًا منفتحًا لا عُرفًا ولا عادةً،

Artinya : dari ini semua bisa di ketahui bahwa suntik di bawah kulit tidak membatalkan puasa berdasarkan kesepakatan Mazhab yang empat, baik suntikan itu untuk berobat atau mengenyangkan ataupun untuk pembiusan, dan di mana saja ( di suntik tetap puasanya tidak akan batal) dari dhahir badan karena suntikan ini sama sekali tidak menyampaikan sesuatu ke dalam rongga dari jalur yang biasa. Kalaupun kita katakan sampai maka hanya sampai (ke dalam rongga) melalui pori-pori kulit, tempat sampai melalaui pori-pori tidak di namakan jauf (rongga) ataupun pada kedudukan jauf. pori-pori kulit tidak termasuk dalam rongga terbuka secara uruf dan adat.

Dalam mazhab Syafii, illat batal puasa adalah masuk sesuatu ke dalam rongga terbuka, tanpa ada perbedaan pada zat yang masuk itu apakah bisa mengenyangkan atau tidak. Adapun masalah ia tidak merasakan lapar di siang harinya, sehingga menghilangkan maksud syara` dari di syariatkan puasa, hal ini hanya menyebabkan hilangnya hikmah puasa tersebut, hikmah tidak sama seperti illat yang memiliki keterikatan yang erat dengan hukum (muththarid). ketika hilangnya hikmah satu hukum belum tentu hukum tersebut akan berubah. Sama halnya seseorang yang berendam dalam air selama puasa sehingga masuk air ke dalam badannya melalui pori-pori kulitnya sehingga ia tidak merasakan lapar sedikitpun, puasanya tersebut tidak batal.

Maka atas dasar pemahaman terhadap nash-nash kitab Fiqh Syafiiyah yang mu`tabarah dan dengan di dukung penjelasan Syeikh Bakhit al-Muthi`i yang juga di kutip oleh Syeikh Ali Jumah maka kami tidak sependapat dengan penjelasan kitab Yaqut Nafis yang mengatakan bahwa ijmak ulama suntik zat makanan bisa membatalkan puasa dan juga keterangan kitab Taqrirat as-Sadidah bahwa pendapat yang kuat suntikan dengan memakai zat yang mengenyangkan membatalkan puasa. Tetapi kami sependapat dengan penjelasan Syeikh Bakhit al-Muthi`y bahwa bahwa suntik zat makanan tidak membatalkan puasa bahkan beliau mengatakan hal tersebut berdasarkan kesepakatan mazhab yang empat. Hal ini juga di kuatkan dengan fatwa Abuya Muda Waly dalam Kitab Fatawa beliau, di mana beliau menjawabnya tanpa membedakan antara suntikan zat makanan dengan bukan zat makanan.

Referensi :
Fatawa Abuya Muda Wali al-Khalidy hal 96 Perc. Nusantara, Bukit Tinggi

Nihayatul Muhtaj Jilid 3 Hal 165 Dar Fikr

و) الإمساك (عن وصول العين) وإن قلت كسمسمة أو لم تؤكل كحصاة (إلى ما يسمى جوفا)

Mughni Muhtaj jilid 1 Hal 428 Dar Fikr

وخرج بالعين الأثر كالريح بالشم وحرارة الماء وبرودته بالذوق وبالجوف عما لو داوى جرحه الذي على لحم الساق أو الفخذ فوصل الدواء إلى داخل المخ أو اللحم أو غرز فيه حديدة فإنه لا يفطر لأنه ليس بجوف

Syarh al-Mahally Jlid 2 hal Dar Fikr

وشرط الواصل كونه من منفذ) بفتح الفاء (مفتوح فلا يضر وصول الدهن) إلى الجوف (بتشرب المسام) كما لو طلى رأسه أو بطنه به كما لا يضر اغتساله بالماء، وإن وجد له أثرا في باطنه (ولا) يضر (الاكتحال وإن وجد طعمه) أي الكحل (بحلقه) لأنه لا منفذ من العين إلى الحلق والواصل إليه من المسام

Ghurar Bahiyah jilid 2 hal 213 Dar Fikr

ودخول) أي صحة الصوم بترك عمد الوطء وبترك دخول (عين) من الظاهر وإن لم تؤكل عادة كحصاة (جوفا له) لخبر البيهقي بإسناد حسن، أو صحيح عن ابن عباس قال: إنما الفطر مما دخل وليس مما خرج أي الأصل ذلك (ولو) كان الجوف (سوى محيل) للغذاء، أو الدواء (كباطن الأذن) وإن كان لا منفذ منه إلى الدماغ؛ لأنه نافذ إلى داخل قحف الرأس، وهو جوف (أو) باطن (الإحليل) وإن لم يجاوز الداخل فيه الحشفة كما يبطل بالواصل إلى حلقه وإن لم يصل إلى معدته، والمحيل كباطن الدماغ، والبطن، والأمعاء، والمثانة وخرج بالعين الأثر كوصول الريح بالشم إلى دماغه، والطعم بالذوق إلى حلقه وبالجوف غيره كباطن اللحم، والمخ فلو وصل إليه حديدة، أو دواء لم يضر (في منفذ) صلة دخول أي وبترك دخول عين جوفه في منفذ مفتوح (لا في المسام) أي الثقب بتشربها الدهن، والكحل فيما إذا ادهن واكتحل فلا يبطل به الصوم؛ لأنه لم يصل في منفذ مفتوح كما لا يبطله الانغماس في الماء وإن وجد أثره بباطنه

http://www.masress.com/rosadaily/122946

ورد علي دار الإفتاء حول حكم الحقن بجميع أنواعها وتأثيرها علي الصيام، وهل تبطل الصوم؟ ويجيب الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية قائلاً: «إن الحقن التي في الوريد او في العضل لا تفطر الصائم اذا اخذهافي أي موضع من مواضع ظاهر البدن، سواء أكانت للتداوي أو للتغذية أو للتخدير، لأن شرط نقض الصوم أن يصل الداخل إلي الجوف من منفذ طبيعي مفتوح ظاهراً حساً، والمادة التي يحقن بها لا تصل إلي الجوف أصلاً، ولا تدخل من منفذ طبيعي مفتوح ظاهراً حساً، فوصولها إلي الجسم من طريق المسام لا ينقض الصوم.
قال العلامة الشيخ محمد بخيت المطيعي مفتي الديار المصرية الأسبق بعد أن ساق نصوص أهل المذاهب الأربعة في ذلك: «ومن هذا يعلم أن الحقنة تحت الجلد لا تفسد الصوم باتفاق أهل المذاهب الأربعة في ذلك: سواء كانت للتداوي أو للتغذية أو للتخدير، وفي أي موضع من ظاهر البدن، لأن مثل هذه الحقنة لا يصل منها شيء إلي الجوف من المنافذ المعتادة أصلاً، وعلي فرض الوصول فإنما تصل من المسام فقط، وما تصل إليه ليس جوفاً ولا في حكم الجوف، وليست تلك المسام منفذاً منفتحاً لا عرفاً ولا عادة، ومثل الحقنة تحت الجلد فيما ذكر: الحقنة في العروق التي ليست في الشرايين، والحقنة التي تكون في الشرايين، وكلاهما أيضاً لا يصل منه شيء إلي الجوف، لكن الفرق أن الحقنة التي في الشرايين تكون في الدورة الدموية، ولذلك لا يعطيها إلا الطبيب. فالحق أن الحقنة بجميع أنواعها المتقدمة لا تفطر»..
وأما الحقن الشرجية ( وهي التي تعرف بالحقنة والاحتقان عند الفقهاء) فمذهب جمهور العلماء أنها مفسدة للصوم وإذا استعملت مع العمد والاختيار، لأن فيها إيصالاً للمائع المحقون بها إلي الجوف من منفذ مفتوح، وذهب اللخمي من المالكية إلي أنها مباحة لا تفطر، وهو وجه عند الشافعية قاله القاضي حسين وفي قول آخر عند المالكية أنها مكروهة، قال ابن الحبيب: «وكان من مضي من السلف وأهل العلم يكرهون التعالج بالحقن إلا من ضرورة غالبة لا توجد عن التعالج بها مندوحة، فلهذا استحب قضاء الصوم باستعمالها»..وقال الحافظ ابن عبد البر المالكي في «الكافي في فقه أهل المدينة» وقد قيل: القضاء في الحقنة استحباب لا إيجاب، وهو عندنا الصواب، لأن الفطر مما دخل من الفم ووصل إلي الحلق.

Share artikel ini :
Dapatkan update topik terbaru via email dengan mendaftarkan alamat email anda di form di bawah ini:

Setelah memasukkan email dan klik subscribe, cek email lalu ikuti link verifikasi.

2 komentar untuk suntik membatalkan puasa?

Kalo dengan infus gimana??

untuk infus, sudah ada dalam postingan baru kami di http://lbm.mudimesra.com/2014/07/infus-nutrisi-makanan-batalkan-puasa.html